الرقصة الأخيرة في حياة مديحة كامل ماتت بعدها بأربع سنوات.. شاهد

 

في عام 1993 قدمت الفنانة الراحلة مديحة كامل آخر أعمالها وكان فيلم “بوابة إبليس” الذي لم تستكمل تصويره حيث قررت الاعتزال في تلك الاثناء.

تدور أحداث الفيلم حول هبة مديحة كامل التي يتم مكافأتها لتمكنها من إحباط محاولة تهريب أموال مزيفة بالبنك الذي تعمل فيه ومع توالي الأحداث تفأجا أن زوجها متواطئ مع تلك العصابة فتحاول تهديده بفضح أمره إلا أن شريكته تتمكن من إلصاق تهمة تزوير أموال مزيفة لها ويحكم عليها بالسجن ولكنها تهرب برفقة تاجرة السلاح هانم لتنتقم من زوجها وأعوانه.

في هذا الفيلم قدم مديحة كامل رقصة على أغنية للمطرب حسن الأسمر كانت الأخيرة في حياتها فبعد قرارها بالاعتزال  رفضت تصوير ما تبقى لها من مشاهد، مما دعى المخرج عادل الأعصر إلى الاستعانة بدوبليرة لاستكمال بقية مشاهدها، والتي كانت تظهر خلال الفيلم بوجه غير واضح ليكون هذا الفيلم آخر أفلامها.

عاشت مديحة كامل بعد ذلك أربع سنوات تفرغت فيها للعبادة والدروس الدينية مبتعدة تماما عن حياة الفن وكانت في تلك الفترة تعاني من المرض الذي انتصر عليها في النهاية لتموت في عام 1997 من جراء مضاعفات مرضها بالقلب والذي أبقاها في مستشفى مصطفى محمود قرابة عشرة أشهر.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *